Ramadan

في رمضان 2012

Ramadan 2012

النتائج1 - 13 من 13 صفحة 1 من 1
:النتائج لكل صفحة 15 | 30 | 60 | 120
[08-18-2012] - العفريت الحلقة الأخيرة : رضات الوالدين الجزء الثاني
إنتظر العفريت أن يرن جرس المدرسة , وضع يده في جيبه وتحسس ورقة الخمسة دراهم فهي كل ثروته وهي مفتاح الحل للمشكلة التي أوقع نفسه فيها.خرج من القسم يجري بسرعته المعهودة , أوقفه حارس المدرسة عند الساحة ليخبره بأن أباه في انتظاره .. لم يبالي العفريت بكلام عمي عبد القادر فغير مسرى طريقه إذ قفز من سور المدرسة نحو الحديقة المجاورة ومنها إلى الشارع .. لمح والده وهو يشرئب بعنقه بحثا عنه .. نظر إليه قليلا ثم قال مع نفسه.
[08-16-2012] - العفريت الحلقة الثانية عشر رضات الوالدين الجزء الأول
سمع العفريت صوت الباب يقرع .. فجرى وفتحه بسرعة خاطفة. - آ العزيزة .. هادي يما فاطمة د كاساباراطا ( حي في طنجة ) تقدمت الزائرة نحو بيت الجلوس حيث كانت جدته جالسة بصدد صنع الرغايف على الطاولة ( الطيفور ) .. فجلس العفريت على حافة السداري وانكمش منصتا بكل جوارحه لحديثهما. فقد كانت حوارات جدته وكلامها مع رفيقاتها من أجمل ما كان العفريت يتمتع به .. وكم كان يصنع من مشاهد وصور لعوالم غريبة عنه
[08-13-2012] - العفريت الحلقة الحادية عشر التفليقة والحذاء الجزء الثالث
إقترب العفريت من أبيه وعينه تتطاير شرارة وهو يحملق في أخته التي وشت به:- والله يا باباك وعملتيلا شي حاجة .. سمعيني آبنتي إلى ضربك أجي قولاليكشف الوالد عن رأسه فوجد جرحا غائرا وقد حشي بكمية كبيرة من مسحوق التحميرا .. فانتفض وطلب منه أن يلبس حذاءه للذهاب إلى مستشفى القرطبي.
[08-11-2012] - العفريت الحلقة العاشرة التفليقة والحذاء الجزء الثاني
رجل قصير القامة مرفوع الرأس الشامخ مثل الجبل , صاحب رأي فصيح ويفرضه على أي كان ومهما كان وكان من كان.كان دكانه لصناعة الأحذية الجلدية يقع في حومة بنيدر بالسوق الداخل بطنجة وكان القبلة المفضلة لبعض شباب المدينة من الأساتذة والمثقفين والمولعين بطرب الملحون والآلة الأندلسية وكان ذلك المصنع البسيط يتحول أحيانا إلى مقر دائم لأمسيات الفكر والحوار الرصين.العم مفضل درس في الكتاب بمدينة شفشاون فحفظ القرآن وتابع القراءة بشكل غير منقطع ما أهله فكريا وعلميا ليطارح أكثرهم ثقافة ومعرفة في علوم الدين والتفسير والسيرة بل وحتى الأدب.أما السياسة فحدث ولا حرج .. عند هذا الشفشاوني الغريب عن مدينة طنجة , كان كبارها يلتقون للإحتكام إلى رأيه في خلاف أو منازعة يكون فيها العم مفضل المريني ( الشاوني ) هو القاضي والحاكم المطلق. ذلكم كان العم مفضل المريني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.
[08-08-2012] - العفريت : الحلقة التاسعة التفليقة والحذاء الجزء الأول
طنجة 1971 إنتهز العفريت فرصة غياب المعلم فانضم إلى أقرانه الذين قرروا النزول إلى شاطئ البحر للعب كرة القدم. كانت فرحتهم لا تتخيل إذ لم يتعودوا ملامسة رمال البلايا في غير العطل الصيفية . كان العفريت يستفسر مدينته عن سر هذا السكون الغريب. فطنجة في فصل الخريف تتحول إلى مدينة مهجورة هامدة الحركة إلا من بعض السواح المتقدمين في العمر ممن يختارون زيارتها في غير فترة الذروة السياحية. كانت رائحة السمك المقلي تنبعث من المطاعم الراقية والعفريت مع رفاقه يسترقون النظر من الواجهات الزجاجية .
[08-06-2012] - العفريت الحلقة الثامنة : المغرب 1970 .. كأس العالم
العفريت الحلقة الثامنة : المغرب 1970 .. كأس العالم
[08-04-2012] - العفريت : الحلقة السابعة : موعد مع الظلم
اليوم خميس , الساعة الواحدة والنصف زوالا والمكان هو مدرسة طارق بن زياد بطنجة . لمح العفريت سيارة شرطة كبيرة تتوقف بالقرب من المدرسة .. تحرك جماعة من القوات المساعدة يتقدمهم أحد رجال الأمن , و كان العفريت يعرفه حق المعرفة فهو أحد زملائه أبيه في العمل وكان يناديه بعمي عبد اللطيف البوليسي , توجهوا وهم يحملون عصيهم نحو الباعة المتجولين على رصيف المدرسة وبدأوا يرمون بحلوياتهم ومأكولاتهم داخل السيارة فيما أسرع بعضهم إلى حمل ما استطاع ناجيا بجلده . فالعم مبارك صاحب سلة البزر ( الزريعة ) كان أمره سهل إذ لا يحمل بيده سوى قفة هي كل رأس ماله , كان يبيع بضاعته ملفوفة في أوراق الجرائد وما يتصدق به عليه التلاميذ من دفاتر قديمة وكتب بالية طمعا في بعض التحريشة وهي عبارة عن كمشة من الزريعة كان عمي مبارك يمدها لمن يرضى على معاملته.
[08-02-2012] - الحلقة السادسة : معركة الإنتقام \\ الجزء الثالث
كان المعلم رحمه الله يتفحص وجه العفريت وهذا الأخير يبحلق فيه بعينين جاحضتين وكأنه مقبل على مصيرمحتوم , تسلمه من جدته, بعد أن اكتشفت حقيقة ما فعل بكتاب العربية .. وكانت رحمها تعتبر كل ما هو مكتوب بالعربي قرآن .. ولطالما رآها وهي تقبل ورقة ما وتضعها على الرف ..
[07-31-2012] - العفريت - الحلقة الخامسة : معركة الإنتقام (2)
لم يغمض جفنتيه الليل بكامله , فقد قضى معظم الظهيرة نائما ومتدللا على حبيبته وجدته العزيزة رقية , والتي كانت ترى في العفريت وإخوته الثلاث قرة عينها ولطالما كانت تردد عبارتها المشهور
[07-29-2012] - الحلقة الرابعة : معركة الإنتقام - الجزء الأول
جلس على درج الدكاكين المقابلة لمدرسة طارق بن زياد في انتظار والده , وكانت قدماه تتوجعان من ألم التحميلة التي تلقاها على يد المعلم . جالت بخاطره أفكار كثيرة وعيناه منتفختان من فرط البكاء , لم يك العفريت يقوى على الوقوف فقد كان المعلم قاسيا في عقابه ولم يرحم صغر سنه .
[07-29-2012] - العفريت الحلقة الثالثة : تحميلة كاليينطي
كانت العادة, ولا تزال بأشكال مختلفة , أن يفترش بعض الباعة أرصفة الشوراع المقابلة للمدارس بالمغرب لعرض العديد من الأكلات والمشروبات على زبائنهم من التلاميذ الصغار من الأقسام الإبتدائية وإلى حدود الثانوي.
[07-29-2012] - العفريت الحلقة الأولى مدرسة المخزن 2
توقع العفريت كل أنواع المعاناة والشقاء في داخل هذا المكان الذي يطلق عليه إسم مدرسة المخزن , فقد سمع إبن عمته الأكبر وهو يروي في عجالة مشاهدته لأحد الأطفال وهو يتعرض للتحميلة .. لكن فكره وباله ما زال مشوشا خوفا أن تكون هذه المدرسة هي ذلك السجن الذي كثيرا ما كان يهدده به والده . سجن الأطفال الأحداث والمشاغبين أو كما كان يطلق عليه أهل طنجة \\\" دار الدرقاوي \\\".
[07-29-2012] - العفريت الحلقة الأولى مدرسة المخزن 1
لا أذكر من شبابي ولا من كهولتي الكثير من الحكايات غير ما هو جد عادي بالنسبة لأي شخص, مع بعض الفوارق التي من الطبيعي جدا أن توجد بين أصناف البشر.. لكنني وعندما أغوص بذاكرتي تجاه أعمق البئر بحثا عن تلك السنوات الأولى من عمري أجد أعظم متعة وألذ طعم لمعنى الحياة وقيمة الحياة وجودة الحياة

1

Dr. Ali Erishi M. S. Ouafi A. Misouri S.Ghandour Nihad Awad Dr. M Rabie

A.Abdelgawad

Dr. A Majid

J. Zoghby
 
Arab American Online Television/TV. Films and documentaries by elmuhajer Community TV
El Muhajer TV was launched on October 13, 2005 by the Moroccan journalist Mohamed Said Ouafi with three major goals in mind; to counter the official Arab states' media campaigns that are meant to mislead and misinform rather than educate and inform the public; to provide Moroccans and Arab communities in general and those living in the West in particular with the right information to help them make decisions that affect their lives and future; and to initiate a dialogue with Arab intellectual residing in the United States and Europe to identify and explain political and cultural and economic challenges facing Arab nations and Arab communities everywhere. It is our hope and mission to help our fast growing audience to understand issues of concern and become more aware of their rights and responsibilities, not only as Arab citizens but also as citizens of a culturally and economically globalized world, where all problems, aspirations and ideas travel with the speed of the Internet to affect all peoples and all aspects of life.
Home Contact US About US Special Rates For Live Ads Available تعرف علينا راسلنا الرئيسية
DC SEO FRANCE24 HESPRESS MAROCSTREAM ALHEWAR GLOBAL MEDIA WMC

Free Arabic TV

Global Media Center, INC Washington USA 2012